عام على القاضية

عام بالتمام والكمال على نهائي القرن فى افريقيا الأهلى والزمالك ..الأهلى ..القاضية ممكن..كما اخرجها عفويا المتألق عصام الشوالي لتنطلق احتفالات وتحفيلات كل الأهلوية فى شتى بقاع مصر والعالم العربي والافريقي...وخاصة جنوب افريقيا مع الموس بيتسو مديرنا الفني المحترم 
فى هذا العام انجازات واخفاقات ومباريات وبطولات والمزيد من الإجهاد والاستنزاف للاعبي الأهلي....لكن كان الأهلى  ورجاله لاعبين وادارة فنبة ومجلس ادارة على قدر المسؤولية ..لقد أتبعوا التاسعة بالعاشرة لتستقر الأميرة السمراء للمرة العاشرة فى مستقرها فى الأهلى  وإن شاء الله تتلوها الحادية عشر هذا الموسم .
ولا يمكن أن ننسي كأس السوبر الإفريقي و ثالث كأس العالم للأندية لنكرر انجازنا مع جيلنا الذهبي تريكه وجوزيه. التى لولا لقاء العملاق البافاري فى قبل النهائي لكان لنا شأن آخر فى هذه البطولة 
ونتمنى ان نحقق مركزا أفضل فى البطولة القادمة ولم لا نحقق كأسها ونحن الأهلى ..نحن الأهلى ...لا مستحيل مع الأهلى 
مع الأسف الشديد فقدنا بطولة الدوري بفعل فاعل موزع علي الإحتواء الحكامي للمنافس والإجهاد الذي ضرب كل لاعبينا ناهيك عن عدم تفهم الموس لطبيعة الدوري المصري واللاعب المصري وأري ذلك يتحقق هذا الموسم إذ انطلق الأهلى انطلاقة الصاروخ حاصدا كل النقاط فى ست مباريات ثقيلة 
كان أجملها ضد المنافس الذي دك الأهلى حصونه بخماسية تاريخية منع من زيادتها الإحتواء والحنان على لاعبي المنافس
أري بعد عام على القاضية الاهلى ينطلق وارى فى الأفق الحادية عشر الإفريقية تلوح أمام ناظرينا والدوري العام ونتمنى كأس العالم للأندية وماذلك على الأهلى ببعيد 
ويصادف هذا اليوم يوم انتخابات مجلس الإدارة التى لا أرى  لها الا الخطيب ولائمته ليكملوا مسيرة الإستقرار والانجازات رياضية ومجتمعية ولأعضاء النادى ولجماهيره العريضة ..افخروا بناديكم ..افخروا بأهليكم 
احتفلوا بالقاضية احيوا ذكراها الغالية فقد لا يتكرر هذا اللقاء ثانية فى نهائي الأبطال
اشكروا لاعبيكم خلدوا أسمائهم فى سجل من نور 
 عاش الأهلى دائما فخرا تاجا على الرؤوس
عاش الأهلى دائما مقرا للبطولات والكؤوس