مفاجأة بشأن صفقة الظهير الأيمن في الأهلي.. والخطيب كلمة السر

مشاركة المقال

يحلم الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للنادي الأهلي، في التعاقد مع ظهير أيمن جديد خلال الفترة المقبلة، حيث يرى أن هذا المركز على رأس الخطوط التي تحتاج إلى تدعيم قوي في الوقت الحالي، وتحديدا بعد رحيل أحمد فتحي في الفترة الماضية.

وكان الجوكر أحمد فتحي قد قرر الرحيل عن القلعة الحمراء، بعد أن تلقى عرضا كبيراً من بيراميدز في بداية الموسم مقابل 50 مليون جنيه للتوقيع لمدة 3 سنوات.

ويبحث الأهلي بالوقت الحالي رغم صعوبة المحاولة عن ضم ظهير أيمن جديد، خاصة أنه الفريق يصبح في أزمة حال غياب محمد هاني عن التشكيل الأساسي، حيث يتجه موسيماني لتوظيف أحمد رمضان بيكهام في مركز الظهير الأيمن رغم وجود تحفاظات على طريقة لعبه الهجومية.

وفي المواجهة الآخيرة أمام الإنتاج الحربي، قرر المدير الفني توظيف أكرم توفيق في مركز الظهير الأيمن بدلا من مركزه الأساسي في خط الوسط.

ويبقى هناك بعض العناصر التي يطمح موسمياني في التعاقد معهم ولكن موقفهم يعتبر صعب للغاية في الانتقال للقلعة الحمراء لعدة أسباب على النحو التالي:


-كريم فؤاد

يضعه موسيماني على رأس المطلوبي للانتقال للفريق، ولكن تبقى العقبة في تمسك حلمي طولان باستمرار اللاعب في نهاية الموسم حيث يقوم بتوظيفه في مركز الظهير الأيمن والظهير الأيسر وفي مركز الجناح حسب ظروف الغيابات بالفريق.

وهناك رفض تام من جانب إدارة إنبي والجهاز الفني لفكرة الموافقة على انتقال اللاعب للأهلي في هذا التوقيت، ولكن قد يحدث مفاجأة وتعديل في القرارات حال مواصلة الأهلي الضغط خاصة أن كريم فؤاد يرغب في ارتداء القميص الأحمر كما هناك موافقة من جانب إدارة النجوم.


-أحمد توفيق

يتواجد ظهير بيراميدز ايضا ضمن حسابات الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، ولكن سيكون من الصعب ضم اللاعب بالوقت الحالي خاصة لعدم رغبة إدارة الأهلي في الدخول بمفاوضات مباشرة مع إدارة بيراميدز، كما لن يحق للاعب المشاركة مع الأهلي أفريقيا.

ولذلك استقر الأهلي على حسم المفاوضات مع اللاعب لمحاولة ضمه في صفقة انتقال حر، خاصة ان عقده ينتهي مع بيراميدز بنهاية الموسم الحالي.


-كريم العراقي

من ضمن العناصر التي عرضت على النادي الأهلي من جانب بعض وكلاء اللاعبين في الفترة الماضية، ولا خلاف على امكانيات اللاعب الفنية والبدنية المميزة.

ولكن تبقى العقبة في رفض محمود الخطيب رئيس الأهلي، التفاوض مع إدارة المصري البورسعيدي، لتجنب حدوث أي غضب جماهيري سواء من جانب جماهير الأهلي أو جماهير بورسعيد، وذلك رغم ترحيب اللاعب ايضا ووكيل أعماله تامر النحاس بفكرة انتقاله للأهلي.