موسيماني يتسبب في خسارة فادحة للأهلي وهذا اللاعب.. واستياء داخل لجنة التخطيط

مشاركة المقال

منذ قدوم الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني لتدريب النادي الأهلي، حصد الفريق معه ثلاث بطولات، بجانب برونزية العالم للأندية، وتولى المدير الفني تدريب المارد الأحمر في 30 سبتمبر خلفاُ للسويسري رينييه فايلر.

 

وحصد موسيماني أولى بطولاته مع الشياطين الحمر، بعد إنتهاء الجولة الأخيرة للبطولة الدوري المصري الممتاز في أخر أكتوبر من العام الماضي، رغم ذلك فقد حسم الأهلي لقب الدوري رقم 42 في تاريخه، قبل مجئ موسيماني، تلى ذلك تتويج الفريق ببطولة دوري أبطال أفريقيا بعد تغلبه على الزمالك 2-1، في 27 نوفمبر، ليحقق البطولة التاسعة في تاريخ النادي الأهلي، ثم حقق موسيماني بعد ذلك لقب كأس مصر ثم برونزية كأس العالم للأندية.
بطل اسبانيا يستهدف التعاقد مع محمد الشناوي في الصيف


بسبب اللاعب رقم 10.. تفاصيل الأزمة المشتعلة داخل الأهلي والخطيب يقتحم الملف

ولكن يبقى هناك بعض الملاحظات السلبية التي ظهرت في الفترة الماضية وجعلت هناك علامة استفهام بشأن قرار المدير الفني، وتحديدا بشأن المحترف المالي أليو ديانج لاعب وسط الفريق، حيث كان هناك اجماع داخل لجنة التخطيط على ضرورة مشاركة اللاعب في مونديال الأندية، وتعجب من تجاهل موسمياني للاعب وعدم مشاركته في التشكيل الأساسي.

لماذا حالة الغضب؟

ترى بعض الأصوات داخل لجنة التخطيط أن النادي الأهلي، كان يستطيع تسويق المحترف المالي، أوروبيا بشكل كبير من خلال مونديال الأندية ورغم ذلك اهدر المدير الفني هذه الفرصة على ديانج بشكل غريب رغم أن هناك بعض المباريات مثل بايرن ميونخ كان يحتاج الفريق خلالها لخدمات اللاعب.

وكانت ترغب لجنة التخطيط في قرار مشاركة ديانج أساسياً خاصة أن المونديال يحظى بمشاهدة عالمية كبيرة من جانب وكلاء لاعبين، وخاصة أن المحترف المالي كان لديه رغبة في الرحيل بنهاية الموسم الحالي.

الأمر الذي تسبب في تعجب لجنة التخطيط من قرار موسيماني هو عودة المدير الفني للدفع باللاعب أليو ديانج بعد مونديال الأندية، حيث شارك في التشكيل الأساسي خلال مواجهة المريخ في ضربة البداية بمونديال الأندية، كما يخطط للدفع به أساسيا في المواجهة القادمة أمام سيمبا.

فهل اهدر موسيماني على محترف النادي الأهلي، فرصة احتراف قوية في نهاية الموسم، واهدار على النادي الأهلي ايضا فرصة تسويق اللاعب؟.