بالفيديو.. المغرب يهزم جزر القمر بثنائية ويتأهل لدور الـ16 بكأس أمم افريقيا

مشاركة المقال

تأهل منتخب المغرب لدور الستة عشر، لبطولة كأس أمم أفريقيا بعد انتصاره بهدفين دون رد على جزر القمر، ضمن مواجهات الجولة الثانية من دور المجموعات.

ورفع المغرب رصيده إلى النقطة السادسة في صدارة المجموعة الثالثة، بعد الانتصار في الجولة الأولى على غانا.

وبدأ منتخب المغرب،  اللقاء باندفاع هجومي منذ الدقائق الأولى، أمام انكماش دفاعي لجزر القمر، ومحاولة استغلال الهجمات المرتدة السريعة. وكانت أولى المحاولات المغربية، في الدقيقة الثالثة، بعد توغل للكعبي من الرواق الأيمن وتمريرة أرضية نحو تيسودالي، غير أن الأخير لم ينجح في التعامل معها بشكل جيد، بعد عرقلة اعتبرها الحكم "شرعية".

وزادت المحاولات المغربية لكن هذه المرة من الجانب الأيمن بتمريرة أرضية من بوفال في الدقيقة السابعة نحو زميله لوزا، غير أن دفاع الخصم كان منظما. شهدت الدقيقة التاسعة أولى المحاولات التي شكلت تهديدا على مرمى بونو، الذي فلت الكرة بعد تمريرة هوائية، لكن من حسن حظه مهاجم جزر القمر توصل بالكرة بسنتيميترات قليلة بعد خط "الستة أمتار".

وفي الدقيقة الـ16، نجح المغرب في هز مرمى جزر القمر، عن طريق سليم أملاح بمجهود فردي، بعد تصدي الدفاع الأبيض لكرتين متتاليتين في نفس الهجمة عن طريق أشرف حكيمي وأيوب الكعبي.

وانخفض مستوى اللقاء بعد الهدف المغربي، خاصة أمام التراجع الدفاعي المتواصل لجزر القمر، الذي لم يغير أسلوب لعبه بالرغم من تأخره في النتيجة وواصل محاولة استغلال الهجمات المرتدة. وكاد المغرب أن يضاعف النتيجة في الدقيقة الـ25، لكن تسديدة سفيان بوفال الأرضية لم تكن مؤطرة، لتمر من يسار مرمى المنافس.

وتواصلت التهديدات المغربية، من خلال انفراد للمهاجم أيوب الكعبي في الدقيقة الـ39، غير أن أحد مدافعي الخصم نجح في إخراج الكرة للركنية بعد مراوغة المهاجم المذكور للحارس. وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول، تسبب سوء تفاهم بين تيسودالي في حرمان المغرب من تسجيل ثاني الأهداف، بعد شبه انفراد للأول، الذي حاول تمريرة كرة أرضية للثاني

في الشوط الثاني تواصلت السيطرة المغربية، لكن وسط تفنن اللاعبين في إهدار العديد من الفرص السانحة للتسجيل، أبرزها في الدقيقة الـ55 بعد توغل لتيسودالي وتمريرة أرضية لم يصل لها المهاجم الكعبي بسبب سوء تمركزه.

وعاد الكعبي لإهدار فرصة جدودة بعد دقيقة واحدة، عقب مجهود فردي لبوفال، أنهاه بتمريرة لزميله أيوب، غير أن الأخير لم يستقبل الكرة بطريقة مناسبة ليتمكن الحارس من الوصول إليها قبله. وواصل أيوب الكعبي إهدار الفرص، بعد أن فشل في إسكان الكرة برأسه بعد تمريرة من حكيمي في الدقيقة الـ59، على بعد مسافسة قريبة من مرمى الخصم.

ووسط سيطرة مغربية مع غياب النجاعة الهجومية، قرر الناخب الوطني إجراء 3 تغييرات دفعة واحدة في الدقيقة الـ65، بإقحام كل من يوسف النصيري وزكرياء أبوخلال وفيصل فجر، مكان الثلاثي طارق تيسودالي وعمران لوزا، إلى جانب أيوب الكعبي.

وفي الدقيقة الـ71، هدد المغرب مرمى جزر القمر، بعد محاولة من سفيان بوفال، من الجهة اليسرى وتمريرة أرضية، استقبلها أملاح بتسديدة أرضية قوية، مرت بسنتيميترات قليلة على بعد القائم الأيسر.
وبعد دقيقة واحدة (72')، نجح حارس مرمى جزر القمر، في التصدي لفرصة خطيرة من قدم اللاعب سفيان بوفال، الذي حاول إسكان الكرة في المرمى بعد تمريرة من زميله أشرف حكيمي.

وواصل خليلوزيتش الدفع ببعض الأوراق الهجومية، بعد إقحامه للاعب منير الحدادي في الدقيقة الـ76 مكان سفيان بوفال. وكاد حكيمي أن يهز مرمى الخصم، من ركلة حرة ثابتة، سددها بقوة في الجهة اليسرى للحارس، الذي واصل تألقه.

وفي الدقيقة الـ78 خطف حارس مرمى الأنظار مرة أخرى، بعد تصديه لمحاولة مغربية على 3 مرات، بداية بتصديه لرأسية نايف أكرد مرورا بمنعه لآدم ماسينا لتسجيل الكرة في مناسبتين فوق خط مرماه، ما استدعى تدخل غرفة "الفار" التي أكدت أن الكرة لم تتجاوز الخط.

وفي الدقيقة الـ81، تحصل المغرب على ركلة جزاء بعد عرقلة البديل زكرياء أبوخلال من طرف الحارس داخل "مربع العمليات"، ليفشل في ترجمتها زميله والبديل الآخر يوسف النصيري لهدف ثانٍ، بعد تصدي الحارس المتألق سليم بين بوانا وعاد النصيري للفشل في تسجيل هدفه الأول في المسابقة، بعد أن أهدر انفراد مع الحارس سليم بين بوانا. وفي الدقيقة الـ89 تمكن زكرياء أبوخلال من تسجيل ثاني الأهداف، بعد تمريرة من أملاح.