أمم إفريقيا 2022.. جمال بلماضي يعترف بالفشل ويهدد بالرحيل عن منتخب الجزائر

مشاركة المقال

وصف جمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب الجزائري، إقصاء منتخب بلاده من بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، المقامة حاليا بالكاميرون، بـ"الاخفاق" و"الفشل"، ملمحا لإمكانية رحيله عن "الخضر".

وعلق بلماضي، على إقصاء الجزائر من الدور الأول بعد الخسارة أمام كوت ديفوار 1 / 3، اليوم الخميس، في ختام دور المجموعات قائلا "هو إخفاق وفشل تام، اللاعبون منهارون. لم نكن في مستوى البطولة".

واضاف في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة "هذا الشعور سيئ جدا لأننا لم نكن نعرف الخسارة وهذا الوضع يقتلني داخليا. علينا أن نرفع الرأس وتحليل ما حدث. لا يمكنني بعد 45 دقيقة الحديث عن أسباب هذا الاخفاق".

وتابع "من الصعب تفسير ما حدث، منذ بداية الدورة لم نترجم الفرص التي أتيحت لنا، والشك يتسرب إلينا. هناك أشياء لا تعرفونها، محرز لم يستفد من عطلة خاصة وأتحمل مسؤولية إشراكه في كامل مباريات الدور الأول".

وأكد بلماضي أن تركيزه كان منصبا على كأس أمم أفريقيا وليس على الدور الحاسم المؤهل لكأس العالم، معترفا بأن "الخضر" لم يتحصلوا على النتائج المرجوة.

ولمح بلماضي، لإمكانية رحيله عن "الخضر" عندما صرح بأن الأهم هو المنتخب وليس الأشخاص، مبرزا أنه سيتم تحليل كل ما جرى وأنه يتعين على كل شخص تحمل مسؤولياته.

يذكر أن الجزائر، التي فازت ببطولة الأمم الأفريقية التي أقيمت في مصر عام 2019، حصلت على نقطة واحدة من 3 مباريات لتتذيل المجموعة الخامسة التي تصدرتها ساحل العاج بـ7 نقاط، متقدمة بنقطة واحدة على وصيفتها غينيا الاستوائية التي رافقتها لدور الـ16، بينما احتلت سيراليون المركز الثالث بنقطتين لتودع هي أيضا البطولة.