شباب الأهلي يفوز على الاتحاد السكندري بثلاثية في دوري الجمهورية

مشاركة المقال

حقق فريق الشباب لكرة القدم بالنادي الأهلي مواليد ٢٠٠١، فوزًا ثمينًا خارج ملعبه، أمام الاتحاد السكندري، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي أقيمت بالإسكندرية، اليوم الثلاثاء، ضمن الجولة ٢٤ من دوري الجمهورية للشباب. 

بدأ «أهلي ٢٠٠١» المباراة بتشكيل مكون من:  

حراسة المرمى: حمزة علاء.  

الدفاع: محمد أشرف - هاني عمرو - حمدي موسى - جلال فارس.  

الوسط: محمد نصير - طه محمود - كريم سعد الله - زياد طارق - أحمد عربي. 

الهجوم: علي عمرو.
 
وشارك أحمد غريب بدلًا من علي عمرو، ومحمد رضا بدلًا من طه محمود، وعمر حجاج بدلًا من زياد طارق، ومحمد خالد بدلًا من نصير، وعمر رزق بدلًا من عربي.  

افتتح الاتحاد التسجيل أولًا، ونجح «أهلي ٢٠٠١» في التعادل عن طريق محمد نصير، وأضاف جلال فارس الهدف الثاني، وجاء الهدف الثالث عن طريق مدافع الاتحاد بالخطأ في مرماه، بعدما حوَّل عرضية عمر رزق إلى شباك فريقه، قبل أن يقلص أصحاب الأرض الفارق، وينتهي اللقاء بفوز الأهلي ٣ - ٢. 

بهذا الفوز رفع «أهلي ٢٠٠١» رصيده إلى ٤٧ نقطة، من الفوز في ١٤ مباراة، والتعادل في ٥ مباريات، والخسارة في مثلها، حيث فاز على الشرقية للدخان بخماسية نظيفة، وعلى غزل المحلة برباعية مقابل هدف، وعلى إنبي بثلاثية مقابل هدف، وتعادل مع المقاولون العرب بهدف لمثله، وفاز على الإسماعيلي بهدفين دون مقابل، وتعادل مع فاركو بهدف لمثله، وفاز على الاتحاد السكندري بثنائية مقابل هدف، وعلى فيوتشر بخماسية نظيفة. 

وفاز «أهلي ٢٠٠١» على بيراميدز بهدفين مقابل هدف، وخسر أمام سيراميكا بثلاثة أهداف مقابل هدف، وأمام المقاصة بهدفين لهدف، وأمام المصري بنفس النتيجة، وفاز على سموحة بهدف نظيف، وتعادل مع البنك الأهلي بهدف لمثله، وتعادل مع الزمالك بهدف لمثله، وخسر أمام طلائع الجيش برباعية نظيفة، وتعادل مع الجونة بهدفين لمثلهما، وفاز على الشرقية للدخان بهدفين لهدف، وعلى غزل المحلة بثلاثة أهداف مقابل هدف، وخسر أمام إنبي بثلاثة أهداف مقابل هدف، وفاز على المقاولون بثنائية نظيفة، وعلى الإسماعيلي بثلاثة أهداف مقابل هدف، وعلى فاركو بهدف دون رد، وعلى الاتحاد السكندري بثلاثة أهداف لهدفين، مسجلًا ٤٨ هدفًا مقابل ٢٩ هدفًا في مرماه. 

ويضم الجهاز الفني لفريق أهلي ٢٠٠١ كلا من محمد شرف مديرًا فنيًّا، وأحمد عبد الظاهر مدربًا مساعدًا، وخالد عثمان مدربًا لحراس المرمى، وأحمد عبد الله إداري الفريق، وحسن فاضل طبيب الفريق، ومحمد السيد أخصائي التدليك.